vendredi 22 septembre 2017

حظك اليوم السبت 23 ايلول - سبتمبر من عالمة الفلك ماغي فرح

حظك اليوم السبت 23  ايلول - سبتمبر من عالمة الفلك ماغي فرح
حظك اليوم السبت 23  ايلول - سبتمبر من عالمة الفلك ماغي فرح

كيف سيكون حظك لهذا اليوم؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ سؤال يطرحه الجميع لذلك عزيزى إليك توقعات الأبراج ليوم
السبت 23
ايلول-سبتمبر 2017 من ماغي فرح
:برج الحمل
 مهنياً: قد تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجدداً والسير قدماً في رسمته لمستقبلك وتحقيق أفضل النتائج.
عاطفياً: حاول ألا تكون استفزازياً مع الشريك، لأن رد فعله سيكون مكلفاً لكما، ويصبح من العسير الالتئام مجدداً.
صحياً: لا تجازف بصحتك من أجل مكاسب مادية، لأن الصحة هي الأغلى.
برج الثور:
   مهنياً: تبدأ مسيرة عمل مضنية وتوظف طاقاتك في انجازات مهنية ضخمة، وتسعى من أجل ترقية أو منصب.
عاطفياً: تسير الأمور بينك وبين الحبيب على ما يرام، لا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما.
صحياً: بعض التورّم في القدمين قد يثير قلقك، لكنه ناتج من كثرة الوقوف في العمل.
برج الجوزاء:
    مهنياً:  قد يزيد من ارتباكك وانفعالاتك فهذا اليوم، وتحاول تصحيح بعض المسار المتعلق بقضية حق أو بشأن مهنة معيّنة.
عاطفياً: يتصرّف الشريك بليونة تجاهك وبلا استفزاز وتحدّيات، لن تعاني أي أزمة، بل تنتصر على المصاعب.
صحياً: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعد عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.
برج السرطان:
 مهنياً: الانضباط الذي أظهرته في العمل ينعكس عليك إيجاباً، وهذا يساعدك في التعامل مع الزملاء بثقة أكبر.
عاطفياً: قد تواجه مع الشريك بعض المصاعب المفاجئة، لكن ذلك يكون مرحلياً ولن يدوم طويلاً.
صحياً: أنت بغنى عن المشكلات الصحية، مارس الرياضة وسترى أنها الحل المفيد للتخلص من المتاعب.
برج الاسد:
مهنياً: يشير اليوم إلى أمر عاجل يحصل وإلى حسم لقضية شخصية، نصيحة فلكية ابتعد عن عمليات البيع والشراء هذا اليوم.
عاطفياً: تعيش ظروفًا جميلة وداعمة من الأحبّاء ومع معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية، وتكون على استعداد لإقامة علاقة جديدة وإنما ثابنة هذه المرة.
صحياً: تواصل ما بدأته منذ مدة وشعرت بأنه مفيد للصحة، وتنصح الآخرين للتمثل بك

برج العذراء:
مهنياً: تعلّم أن تفاوض بهدوء، لن يدعك تسرّعك في الحكم تحصل على مرادك، بل قد يوقعك في مطبات وحفر.
عاطفياً: يسبّب لك لسانك السليط المشكلات، فكن أكثر وداً مع الحبيب خشية أن يبتعد عنك، فعندها تصبح وحيداً ولا سنيد لك
صحياً: كن معتدلاً في ما يجب أن تعتمده في كميات المأكولات التي تتناولها في كل وجبة
:برج الميزان
      مهنياً: مسؤولياتك في العمل تزداد يوماً بعد يوم، وهذا سيؤدي الى تعزيز موقعك ومركزك والحصول على الراتب الذي كنت تطالب به
عاطفياً: تكتشف أنّ خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية، فترتاح نفسياً وتقرر أن تمضي معه أجمل الأوقات وأمتعها.
صحياً: عليك أن تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأنّ الوزن الزائد يضرّك كثيراً.


برج العقرب:
   مهنياً: دراسات مستقبلية قد تغيّر مجرى عملك، والأمور ليست سوى مسألة وقت وتكون النتائج أكثر من المتوقع.
عاطفياً: لا تحاول إخفاء مشاعرك عن الشريك، فالإحساس المتبادل يسهّل التفاهم والتوصل إلى الكثير من النقاط المشتركة بينكما.
صحياً: الجلوس خلف المكاتب ليس صحياً، الحركة مطلوبة وضرورية.



برج القوس:
    مهنياً: تتمتع بسرعة بديهة وبأفكار ذكية وتكثّف اتصالاتك، وتكرّر المحاولات وتمارس جميع صلاحياتك وتقوم بزيارة أو تشارك في مؤتمر.
عاطفياً: يوم أكثر من رائع لأنّه بعيد عن المشاحنات والظروف الضاغطة، وتسوده أجواء لطيفة ومشجّعة على التعبير عن عواطفك الدفينة.
صحياً: قراراتك الصائبة على الصعيد الصحي تكون دافعاً إلى جعل الآخرين يجارونك في كل ما تقوم به رياضياً.
برج الجدي
 مهنياً: لا ينذر هذا اليوم بالمشكلات والعقوبات وتتخلص من بتجربة صعبة، تجنّب الاخطاء والتهور والتسرع.
عاطفياً: ادعاءات الشريك بالعظمة والتفوق عليك تثير غضبك وتستدعي معالجة حاسمة حتى تجتاز هذا اليوم بسلام.
صحياً: التوتر الضاغط قد يسبب لك فشلاً او خسارة، فلا تنفعل ولا تسبب لنفسك أزمة صحية.
برج الدلو:
     مهنياً: لا تقدّم خدمات مجّانية الا لمن يستحقّ ويحفظ لك الجميل عند اللزوم، ولا تضع ثقتك إلا بالزملاء الذين خبرتهم على مدى سنوات.
عاطفياً: عليك أحياناً أن تكون أكثر تسامحاً مع الشريك، فهو لم يقصد تهميشك أو أذيتك، لكنك أرغمته على تصرف لم تعتده منه سابقاً.
صحياً: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك، وعليك أن تقاوم ذلك بممارسة المشي.
برج الحوت:
    مهنياً: تقتحم ساحة ما كانت محرمة عليك، أو تفكر في مشروع وتسافر لهذا الغرض بغية تأمين رأس المال اللازم له.
عاطفياً: تبدو العواطف شديدة وتحمل إليك آفاقاً واسعة ، لكن انتبه من محاولة بعضهم إبعادك عن ارتباط جدّي.
صحياً: وفّر طاقتك وجهدك لوقت آخر، والطبيعة قد تكون أفضل الحلول الممكنة للترويح عن النفس.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire