lundi 25 septembre 2017

حظك اليوم الثلاثاء 26 ايلول - سبتمبر من عالمة الفلك ماغي فرح

حظك اليوم الثلاثاء 26  ايلول - سبتمبر من عالمة الفلك ماغي فرح
حظك اليوم الثلاثاء 26  ايلول - سبتمبر من عالمة الفلك ماغي فرح

كيف سيكون حظك لهذا اليوم؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ سؤال يطرحه الجميع لذلك عزيزى إليك توقعات الأبراج ليوم
الثلاثاء 26
ايلول-سبتمبر 2017 من ماغي فرح
:برج الحمل
مهنياً: تستجد بعض الأمور التي تدفعك إلى إعادة حساباتك، وهذا طبيعي بين الزملاء في أي مهنة وخصوصاً في ظل وجود الغيرة المهنية.
عاطفياً: إذا رغبت في ترك الشريك، عليك أن تصارحه بالأسباب والدوافع إلى ذلك مراعاة لشعوره.
صحياً: إذا كنت تتعثر كثيراً في خطوات وتخطو خطوات ناقصة فاخضع لاختبار ترقق العظام.
برج الثور:
     مهنياً: يتحدث الفلك اليوم عن تألق وسفر وحيوية ممتازة، وهذا وحده كفيل بخلق حالة من الاطمئنان لتحمي نفسك من مخططات الآخرين.
عاطفياً: تأجيل المواجهة مع الشريك، يعمّق الخلاف بينكما على المدى الطويل، لذا كن على استعداد لمفاتحته بما يعتريك من مشاعر سلبية إزاءه.
صحياً: اذا كنت متوتراً وعصبياً، ابحث عن الأسباب حتى تعمل على تخطيها سريعاً.
برج الجوزاء:
   مهنياً: لا تتولّ القيام بأي أعمال جديدة قبل أن تنهي أعمالك القديمة، وعليك أخذ قسط من الراحة قبل الانطلاق بأي مشروع جديد.
عاطفياً: حافظ على علاقتك بالحبيب فأنت لن تجد له بديلاً يكون أكثر إخلاصاً وتفانياً وتضحية من أجلك حتى في أصعب الظروف.
صحياً: تختفي المشاكل من حياتك اليوم وتشعر بالراحة وهدوء الأعصاب وراحة البال.
برج السرطان:
مهنياً: يجعلك هذا اليوم من الأقوياء جدّاً، لكنّ الأعداء بانتظار أول خطأ ترتكبه للانقضاض عليك والحلول مكانك .
عاطفياً: العلاقات العابرة لا تدوم عموماً، لذا، من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل المشوار معه.
صحياً: كن على ثقة أن التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحاً، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.
برج الاسد:
مهنياً: لا تحشر أنفك في موقف محرج، ولن تجدي محاولتك لتوضيح غايتك وأهدافك نفعاً لأن الأمور تكون قد استفحلت. عاطفياً: العون الذي حظيت به أخيراً يتيح لك التخطيط بشكل أفضل لضمان المستقبل بكل تفاصيله وخططه وأحلامه الوردية. صحياً: تناول وجبة خفيفة مساء تعتمد في مكوناتها على الخضراوات المسلوقة.

برج العذراء:
مهنياً: لا تكن ضعيفاً مهما حاول بعضهم الضغط عليك، فقدرتك فائقة لمعالجة أي عثرة تعترض طريقك.
عاطفياً: تعامل مع الشريك كما تقتضي آداب السلوك، فهو حساس جداً، لكنّه في الوقت غير سهل كما تتصور.
صحياً: ثمار البحر مأكولات مفيدة صحياً، طبعاً من الإكثار منها أو تناولها بطريقة صحية.
:برج الميزان
  مهنياً: تخف الحركة في العمل بعض الشيء، ويكون الإهمال مكلفاً جداً، فسارع إلى تصحيح الأوضاع قبل فوات الأوان.
عاطفياً: يمكن أن يخف الوهج العاطفي نوعاً ما إذا ابتعدت عن الشريك وقتاً طويلاً، وعليك أن تجد السبب الحقيقي، وهذا ما يسهّل الامور .
صحياً: ابتعد عن العصبية الزائدة، فالضرر الذي تسببه لك سيكون سلبياً جداً.


برج العقرب:
   مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن مساعدة قيمة تتلقاها من قبل أحد الزملاء لأن الطاقة المطلوبة لإنجاز أعمالك قد تفوق قدراتك الذاتية.
عاطفياً: مهما تكن إرادتك صلبة لن تكون وحدها كافية للرد على جميع متطلبات الشريك وتنفيذها.
صحياً: تطلب مساعدة الآخرين لدعمك في تنفيذ الحمية وتشجعيك والشعور معك.


برج القوس:
   مهنياً: أنجز مهامك الموكلة إليك على أكمل وجه ولا تكلف الآخرين القيام بما أنت قادر على القيام به، فهم ليسوا بكفاءتك.
عاطفياً: التزم عهودك تجاه الحبيب ولا تتجاهلها ولا تقطع له وعوداً لئلا يتهمك بالكذب والتملق، فتخسره.
صحياً: تخاف من السمنة ومن العجز عن التخلص منها، ومع ذلك لا تقوم بأي أمر يساعدك في ذلك.
برج الجدي
 مهنياً: اليوم تُتاح لك فرص استثنائية، وتنجح في حملة دعائية كبيرة تستقطب فيها التأييد وتتوصّل إلى إقناع ارباب العمل بوجهة نظرك.
عاطفياً: تطلّ بجاذبية قصوى ويكون بريقك مشعاً وتستقطب اهتمام الشريك أكثر من أي وقت مضى، فيعمل المستحيل لإرضائك.
صحياً: شجّع نفسك للقيام بالحركات التي تنشطك وتبقيك في رشاقة ممتازة، وحاول أن تشرك الآخرين في ممارستك الرياضة.
برج الدلو:
    مهنياً: الفلك اليوم  يجعلك تضيع في بعض التفاصيل، فتتوهم أموراً غير موجودة، وحاول أن تكون أكثر ابتكاراً لتحتفظ بموقعك المتقدم في العمل.
عاطفياً: عليك أن تساعد الشريك ليتمكن من التعبير عن حقيقة مشاعره، وخصوصاً بعد فترة من الترقب بينكما.
صحياً: تبذل قصارى جهدك للتغلب على عامل الكسل الذي يسيطر عليك منذ فترة وتنجح.
برج الحوت:
   مهنياً: تختبر هذا اليوم بعض الأمور الجديدة في العمل لعلك تصل إلى نتيجة أفضل مما كنت تتوقع.
عاطفيا: تعيد التفكير والنظر في علاقتك العاطفية وتطرح عدداً من التساؤلات حول هذه العلاقة وما جديتها وأهميتها بالنسبة إليك.
صحياً: لا تبالغ في العمل أكثر من طاقتك، فالجسم يحتاج إلى الراحة، والعائلة تحتاج أيضاً إلى الاهتمام بها.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire