mercredi 8 novembre 2017

حظك اليوم الخميس 09 تشرين الثاني-نوفمبر من عالمة الفلك ماغي فرح

حظك اليوم الخميس 09 تشرين الثاني-نوفمبر من عالمة الفلك ماغي فرح
حظك اليوم الخميس 09 تشرين الثاني-نوفمبر من عالمة الفلك ماغي فرح 

كيف سيكون حظك لهذا اليوم؟ وماذا يخبئ لك برجك في عالم الفلك؟ سؤال يطرحه الجميع لذلك عزيزى إليك توقعات الأبراج ليوم
الخميس 09 تشرين الثاني-نوفمبر  2017 من ماغي فرح
:برج الحمل
   مهنياً: تدرس اليوم ايها الحمل الظروف والاوضاع التي تجبرك على قبول بعض التصرفات من دون اعتراض
عاطفياً: العصبية لن تفيدك مع الشريك، والطباع الحادّة نتيجتها توتر العلاقة بينكما وخلافات فحاول ان تضبط عصبيتك ايها البرج الناري
صحياً: تبدو قلقاً بعض الشيء جراء عوارض صحية مفاجئة أثرت في نفسيتك
برج الثور:
مهنياً: قد تشتبك مع الشركاء أو المسؤولين، وظف طاقاتك لتعزيز استقرار موازنتك، واحذر الخلاف والجدال
عاطفياً: يتعاطى معك الشريك بطريقة عير معتاده اليوم، فحاول أن تواجهه بما يزعجك لتصحيح الوضع
صحياً: قد تشعر بعدم الاستقرار والقلق، لكنك تتخلص منهما بطريقتك الخاصة فلا تقلق ايها الثور
برج الجوزاء:
      مهنياً: تشتد المشاعر الصادقة اليوم، فتستفيد من خبرة ما او من حظوظ فاستغل اي شئ فى العمل لصالحك
عاطفياً: تتقرب أكثر مع الشريك اليوم، فهو بحاجة إلى مزيد من الحنان والعطف والتفهم فكن بجانبه فى هذا اليوم
صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، انتبه مما ينتظرك في المقبل من الأيام من الناحية الصحية ايها الجوزاء
برج السرطان:
   مهنيا: مشروع كبير في طريقه إليك، لكنّ الدراسات مهمة لتحديد الخيارات قبل القيام بخطوات عشوائية
عاطفياً: تقترب تدريجياً من تحقيق الحلم الذي راودك طويلاً مع الشريك، لكن يستحسن أن تتريث لئلا تفقد السيطرة على الوضع
صحياً: خفف قدر الإمكان من المقالي والمشاوي الغنية بالدهون لأنها مضرة بصحتك ايها السرطان
برج الاسد:
مهنياً: يوم مناسب لإعادة تقييم الأمور والقرارات، فلا تستعجل قراراً، ولا تعرّض مصالحك للأخطار فكن عاقلا وغير متسرع ايها الاسد عاطفياً: قد تجد الشريك مبتعداً أو لا يبالي، وقد تكون أنت قاسياً في حكمك، فتخفي غيرة أو توحي بها، وهذا دليل حب صحياً: إختر ثلاثة أيام في الأسبوع للتوجه إلى ناد رياضي للقيام بتمارين مفيدة لك جدا سواء نفسيا او جسديا


برج العذراء:
مهنياً: تجد نفسك أمام مشكلات لا بد من حلها إن على الصعيد المهني أو على الصعيد العائلي
عاطفياً: فرصة هادئة إلى جانب الشريك، وهذا ما يعزّز الثقة بينكما لئلا تتجدّد الخلافات فاليوم جيد من الناحية العاطفية
صحياً: القلق والأرق ينهكان جسمك، وعلى المدى المنظور تظهر آثارهما، لكنك تستعيد عافيتك
:برج الميزان
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن عائداتك ومصاريفك وأموالك، فتنكبّ عليها مركّزاً على هذه الناحية
عاطفياً: بالنسبة إلى أمورك العاطفية تعرف صخباً، وحياة متحركة وملونة بمناسبات واجتماعات تفوق توقعاتك
صحياً: تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس، لكن الأمر لن يدوم طويلاً

برج العقرب:
 مهنياً: قد تتحمس لمشروع وتسعى إليه، قد تؤدي دور المقنع والمؤثر في الآخرين والفلك يقف الى جانبك اليوم من الناحية المهنية
عاطفياً: الإحترام المتبادَل مع الشريك يعدّ عاملاً إيجابياً ومهمّاً، وخصوصاً أن المرحلة المقبلة قد تشهد تطورات متسارعة
صحياً: طبيعتك التي تجعلك لا تتوقف عن التفكير ليلاً ونهاراً تحرمك من الاسترخاء، لذا عليك ممارسة رياضة اليوغا واعتزال التفكير فترة حتى تريح ذهنك

برج القوس:
     مهنياً: تبدو مقبلاً على الدنيا، مرتاحاً إلى التطورات، ملاحقاً الأحداث التي تتزاحم وتحثّك على العمل والانطلاق
عاطفياً: تجد نفسك أحياناً مجبراً على تنفيذ طلبات الشريك، فتنشأ بعض الشكوك لكنها تكون عابرة فلا تقلق ايها القوس
صحياً: قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة، وفكّر في النتائج المترتبة على كثرة تناولها
برج الجدي
 مهنياً: يدعمك القدر ويأتيك الانفراج في الوقت المناسب، فيحمل اليك صديقاً لم تره منذ مدة طويلة جداً، حاملا إليك بشرى سارّة
عاطفياً: قد يكون الحب على موعد معك فتعيش قصة حالمة أو ارتباطاً جميلاً وأجواء مميزة فهنيئا لك ايها الجدي
صحياً: إذا أحسست بألم بين كتفيك، فهو نتيجة جلوسك ساعات طوال أمام شاشة الكمبيوتر، خفف قدر المستطاع
برج الدلو:
    مهنياً: يناسبك هذا اليوم ويجعلك مرتاحًا للاجواء إذ قد يؤدي أحد الزملاء دوراً في سير الأمور
عاطفياً: تفاءل بالخير تجده، لا تستعجل أموراً قد ترتد سلبياً عليك، وهذا لن يكون في مصلحة العلاقة بالشريك
صحياً: لا مانع من الحصول على دروس في الرقص مع شريكك أو أصدقائك، لأنك ستشعر بالمرح والتجديد
برج الحوت:
 مهنياً: تستغلّ جاذبيتك لإقناع بعض العاملين معك بوجهة نظرك، فتحقق صفقات لافتة طال انتظارها فاغتنم الفرصة اليوم ايها الحوت
عاطفياً: تصرفات الشريك المثيرة للشك زادت عن حدها، وهي قد تنعكس سلباً على العلاقة بينكما، فكن مستعداً للأسوأ
صحياً: لا تؤجل بداية اتباع حمية صارمة إلى الغد، فالمماطلة ليست في مصلحتك

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire